أخبار العالم

ما حدث في شمال غزة مذبحة وانتهاك خطير للقانون الدولي



قال مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، اليوم الجمعة، إن استشهاد أكثر من 100 شخص في شمال غزة، يعد مذبحة وانتهاكًا للقانون الدولي الإنساني.

وأوضح بوريل في تغريدة على موقع “إكس”: “شعرت بالرعب من الأنباء عن وقوع مذبحة أخرى بين المدنيين في غزة”.

وأضاف: ” مقتل المدنيين في غزة غير مقبول وحرمان الناس من المساعدات الغذائية انتهاك خطير للقانون الدولي ويجب السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى غزة دون عوائق”.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة استشهاد 112 وإصابة 760 جرّاء الاستهداف الإسرائيلي لفلسطينيين كانوا ينتظرون شاحنات مساعدات في غرب مدينة غزة، غير أن الجيش الإسرائيلي زعم أن ما حدث كان نتيجة “تزاحم وتدافع” على الشاحنات.

وأدانت الرئاسة الفلسطينية ما وصفته بأنه “مجزرة بشعة” استهدفت فيها قوات إسرائيلية مدنيين فلسطينيين كانوا ينتظرون وصول مساعدات إنسانية قرب دوار النابلسي بمدينة غزة في شمال القطاع.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن الرئاسة قولها: “سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا المدنيين الأبرياء الذين يخاطرون من أجل لقمة العيش، يعتبر جزءاً لا يتجزأ من حرب الإبادة الجماعية التي ترتكبها حكومة الاحتلال ضد شعبنا”، مؤكدة أن السلطات الإسرائيلية تتحمل المسؤولية كاملة عن هذه الواقعة وينبغي المحاسبة عليها أمام المحاكم الدولية.

واعتبرت الرئاسة أن “الصمت الدولي هو الذي شجع الاحتلال على التمادي في سفك الدم الفلسطيني، والقيام بجرائم إبادة غير مسبوقة في التاريخ الحديث”.

 



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى