أخبار العالم

فلسطين والسنة الكبيسة.. «ذا صاحب الأرض وتلك هيبته» في 29 فبراير غزة حاضرة بين رسائل الأمنيات


«ذا صاحب الأرض، وتلك هيبته»، رسالة تصدرت موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في 29 فبراير اليوم المميز الذي ذيع صيته على مدارس اليوم برسائل حملت في طياتها دعوات وأمنيات تُرسل لرؤيتها عند تكرار اليوم نفسه بعد سنوات، في ذكرى لا تأتي إلا كل أربعة أعوام، وبينهم تربعت أزمة حرب غزة على عرش الأمنيات، فكتب رواد مواقع التواصل الاجتماعي أحلامهم بمرور الأزمة وعند رؤية الرسالة في ذكريات فيسبوك تكن غزة حرة، مُتعافية مما حل بها من فساد ودمار.

ويأتي يوم 29 فبراير في السنة الكبيسة وهي سنة عدد أيامها 366 يوما في حين أن السنة المعتادة عدد أيامها 365 يوما ولكن لأن الأرض تستغرق في دورتها حول الشمس 365 يوما وربع اليوم، فيتم جمع هذه الأرباع وإضافتها في السنة الرابعة لكي يتناسب التقويم مع الدورة الفلكية. لذا أخذت اسم الكبيسة.

وجاءت الرسالة الأبرز أو المنشور الأكثر مشاركة على موقع التواصل كالتالي: «بمناسبة أن اي حاجة هتنزلوها النهاردة مش هتظهرلكم في الميموريز غير بعد ٤ سنين يعني سنة ٢٠٢٨، ذا صاحب الأرض، وتلك هيبته»، مُرفق معها صورة لفلسطيني يدافع عن أرضه.

وكتب أحدهم « النهاردة ٢٩ فبراير، يعنى البوست ده مش هيتكرر غير كمان أربع سنين، يارب كل واحد يوم ٢٩ فبراير اللي جاي يكون حقق كل أمنياته وأحلامه، ويارب ٢٩ فبراير اللي جاي نشوف أخواتنا في غزة مبسوطين وعايشين في خير وسلام، يارب كل الناس تبقي بخير و إلي لقاء يتكرر في بوست ال٢٩ فبراير». وأضاف آخر «في يوم 29 فبراير وغزة ما زالت تعاني وتنزف وسط صمت الجميع.»

«ذا صاحب الأرض وتلك هيبته» في 29 فبراير غزة حاضرة بين رسائل الأمنيات


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى