أخبار العالم

سيبوني أموت..خال أرملة حلمي بكر يروي اللحظات الأخيرة في حياة الموسيقار الراحل


كشف خال سماح القرشي أرملة الموسيقار الراحل حلمي بكر، عن اللحظات الأخيرة قبل وفاته . 

وقال لـ صدى البلد، إن الموسيقار القدير الراحل حلمي بكر لم يعاني من اي ضغوط نفسية أو معاملة سيئة بسبب وجوده في الشرقية في كفر صقر عند بيت أرمتله قبل وفاته. 

وأضاف أن الموسيقار حلمي بكر كان لا يريد الذهاب القاهرة وبالتحديد منزله في المهندسين ولا يريد أي لقاءات صحفية قبل الوفاة ولا يريد أن احد يراه في عز مرضه الشديد.

واستطرد خال سماح القرشي أرملة حلمي بكر، أن الموسيقار حلمي بكر قال قبل وفاته “مش عايز اروح مستشفى ولو روحت مستشفى هموت، سيبوني أموت علي السرير”.

وتابع أن حلمي بكر كان يجلس في غرفة جيدة في الشرقية وكبيرة ومؤهلة لرعايته الصحية، مضيفا: هناك العديد من الأكاذيب والاتهامات نالت السيدة سماع القرشي أرملة الموسيقار حلمي بكر.. سماح القرشي والأسرة كانت دائما تحرص علي الاهتمام بصحته”.

واختتم: الموسيقار حلمي بكر دخل إحدى المستشفيات في كفر صقر في الشرقية، ثم تدهورت حالته الصحية وتم نقله للرعاية المركزة.. إنا الله وإنا إليه راجعون والبقاء لله في الموسيقار القدير الراحل حلمي بكر.. خبر وفاته كان صدمة لنا جميعاً.

 

IMG_20240303_044801
IMG_20240303_044739
IMG_20240303_044739
IMG_20240303_044554
IMG_20240303_044554
images (30)
images (30)
images (29)
images (29)
images (28)
images (28)
images (27)
images (27)
images (26)
images (26)
images (23)
images (23)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى