أخبار العالم

تقرير: وقف كوريا الشمالية لمفاعلها النووي يشير إلى محاولة الحصول على البلوتونيوم المستخدم في صنع الأسلحة | كوريا الشمالية


ذكر تقرير إخباري كوري جنوبي نقلا عن مصدر حكومي أن كوريا الشمالية أوقفت بناء المفاعل النووي في مجمعها النووي الرئيسي، ربما لاستخراج البلوتونيوم الذي يمكن استخدامه في صنع الأسلحة عن طريق إعادة معالجة قضبان الوقود المستهلك.

وذكر التقرير أن تشغيل المفاعل النووي الذي تبلغ طاقته خمسة ميجاوات في مجمع يونجبيون النووي قد تم تعليقه منذ أواخر سبتمبر، وفقا لتقييمات المخابرات التي أجرتها السلطات الأمريكية والكورية الجنوبية.

ونقلت صحيفة دونجا إلبو يوم الخميس عن مصدر حكومي قوله: “تعتقد كوريا الجنوبية والولايات المتحدة أن هذا قد يكون علامة على أعمال إعادة المعالجة الجارية للحصول على بلوتونيوم صالح للاستخدام في صنع الأسلحة”.

تعد إعادة معالجة قضبان الوقود المستهلك التي تمت إزالتها من المفاعل النووي خطوة يتم اتخاذها قبل استخراج البلوتونيوم. ومجمع يونجبيون النووي هو المصدر الرئيسي لكوريا الشمالية للبلوتونيوم الذي من المحتمل أن تستخدمه في صنع أسلحة نووية.

كما قامت كوريا الشمالية بتشغيل منشآت لتخصيب اليورانيوم، وهو مصدر منفصل للمواد التي يمكن استخدامها لصنع الأسلحة النووية.

ونقلت صحيفة دونغا إلبو عن مسؤول حكومي كبير قوله دون الخوض في التفاصيل: «إن احتمال قيام كوريا الشمالية بإجراء تجربة نووية ليس مستبعداً».

ولم تعلق وزارة الخارجية ووزارة الدفاع في كوريا الجنوبية على الفور على التقرير.

وكانت كوريا الشمالية قد أوقفت في السابق تشغيل المفاعل قبل إعادة تشغيله، وعادة ما يكون التأكيد العلني على الغرض من مثل هذه الخطوة – سواء كان للصيانة أو لاستخراج الوقود – غير متاح.

وتعهد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في أواخر العام الماضي بزيادة إنتاج الرؤوس الحربية النووية، داعيا إلى “زيادة هائلة” في الترسانة النووية للنظام. كما وافقت البلاد على قانون جديد يسمح بالاستخدام الوقائي للأسلحة النووية. وفي أبريل، أعلنت بيونغ يانغ أنها اختبرت بنجاح صاروخا باليستيا عابرا للقارات يعمل بالوقود الصلب للمرة الأولى.

وتدعي كوريا الشمالية أنها دولة نووية لكنها أبقت سرا عدد الأسلحة النووية التي ربما تكون قد صنعتها أو نشرتها. وتشير تقديرات مستقلة إلى أن كمية البلوتونيوم في كوريا الشمالية تصل إلى 70 كيلوجراما، وهو ما قد يكون كافيا لصنع 20 سلاحا أو أكثر.

وأجرت كوريا الشمالية ست تجارب نووية تحت الأرض وكانت هناك مخاوف منذ العام الماضي من أنها قد تكون على وشك إجراء تجربة أخرى كجزء من برنامج لتطوير رؤوس حربية نووية مصغرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى