أخبار العالم

بيزوس ينضم إلى نفيديا ومايكروسوفت لتطوير روبوتات شبيهة بالبشر بـ2 مليار دولار



أفادت تقارير بأن رجل الأعمال، جيف بيزوس وشركة نفيديا ومايكروسوفت وعدد من الشركات التكنولوجية الكبرى تستثمر في مشروع ضخم  لتطوير الروبوتات الشبيهة بالبشر.  

 

وتجمع شركة Figure AI الناشئة والمدعومة من شركتي OpenAI ومايكروسوفت حوالي 675 مليون دولار في جولة تمويل بحوالي 2 مليار دولار، حسبما صرح عدد من الأشخاص – الذين طلبوا عدم الكشف عن هويتهم – لصحيفة “فورتشن”. 

 

ومن خلال شركته Explore Investments LLC، التزم جيف بيزوس بمبلغ 100 مليون دولار، وتستثمر مايكروسوفت 95 مليون دولار، بينما تقدم كل من نفيديا وصندوق تابع لشركة أمازون 50 مليون دولار.

 

ويعمل المهندسون  في شركة Figure AI على روبوت يبدو ويتحرك مثل الإنسان، وقالت الشركة إنها تأمل أن تتمكن آلتها، من أداء وظائف خطيرة غير مناسبة للأشخاص، وأن تساعد تقنيتها في تخفيف النقص في العمالة. 

 

ويضخ ذراع رأس المال الاستثماري لشركة إنتل 25 مليون دولار، بينما تقدم شركة “إل جي”  8.5 مليون دولار، ووفي الوقت نفسه، تعهدت مجموعة سامسونج الاستثمارية بمبلغ 5 ملايين دولار، ومن بين الداعمين أيضًا شركات المشاريع Parkway Venture Capital، التي تستثمر 100 مليون دولار، وAlign Ventures، التي تقدم 90 مليون دولار.

 

ويشارك أيضًا صندوق ARK Venture ، حيث يستثمر 2.5 مليون دولار، بينما تستثمر Aliya Capital Partners حوالي 20 مليون دولار. 

 

وتستثمر شركة OpenAI حوالي 5 ملايين دولار، وأفادت “بلومبرج” في يناير عن جولة التمويل، التي بدأت مع مايكروسوفت وOpenAI كمستثمرين رئيسيين. 

 

وساعدت هذه الأسماء الكبيرة في جذب تدفق الأموال من الكيانات الأخرى، حيث يمثل مبلغ الـ 675 مليون دولار الذي تم جمعه زيادة كبيرة مقارنة بمبلغ 500 مليون دولار الذي سعى إليه الشكل في البداية.

 

وبرزت الروبوتات كحدود جديدة مهمة لصناعة الذكاء الاصطناعي، مما سمح لها بتطبيق التكنولوجيا المتطورة على مهام العالم الحقيقي.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى