أخبار العالم

بوتين في كوريا الشمالية على الهواء مباشرة: كيم جونغ أون يشيد بالعلاقات الوثيقة مع بدء الزيارة التي من المرجح أن تعيد تشكيل العلاقة | أوكرانيا


الأحداث الرئيسية

وإليكم بعض أفضل الصور التي وصلتنا عبر الأسلاك حتى الآن من رحلة بوتين إلى بيونغ يانغ:

كيم جونغ أون ينتظر وصول بوتين إلى مطار بيونغ يانغ. تصوير: غافرييل غريغوروف/ وكالة الصحافة الفرنسية/ غيتي إيماجز
كيم وبوتين يسيران على السجادة الحمراء بعد وصول الرئيس الروسي. تصوير: وكالة الأنباء المركزية الكورية عبر KNS/AFP/Getty Images
بوتين يتلقى باقة من الزهور من “عامل” كوري بعد وصوله. تصوير: غافرييل غريغوروف/ وكالة الصحافة الفرنسية/ غيتي إيماجز
ويمر موكب كيم وبوتين عبر بيونغ يانغ في الساعات الأولى من صباح الأربعاء. تصوير: جافريل جريجوروف / أ.ب
محادثة كيم وبوتين بعد وصول الرئيس الروسي. تصوير: جافريل جريجوروف – رويترز
يشارك

وسائل إعلام كورية شمالية تقول إن العلاقات بين موسكو وبيونغ يانغ “حصن استراتيجي قوي”

أشادت بيونغ يانغ بعلاقاتها مع موسكو ووصفتها بأنها “حصن استراتيجي قوي” مع وصول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في زيارة دولة، وهي أول زيارة له إلى كوريا الشمالية منذ ما يقرب من 25 عامًا.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية التي تديرها الدولة إن العلاقة كانت “محركًا لتسريع بناء عالم جديد متعدد الأقطاب”، وأظهرت “المناعة والمتانة”.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون استقبل بوتين في المطار في الساعات الأولى من صباح الأربعاء، واستقل معه في موكب إلى مقر إقامته.

وقالت إن الزوجين “تبادلا خلال الرحلة أفكارهما المكبوتة وفتحا عقولهما” حول كيفية تطوير علاقتهما بشكل أكبر.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن مستشار بوتين للسياسة الخارجية يوري أوشاكوف قوله إن جدول أعمال يوم الأربعاء يتضمن المزيد من المناقشات الفردية بين الزعيمين، بالإضافة إلى حفل موسيقي وحفل استقبال رسمي وحرس الشرف وتوقيع الوثائق وبيان لوسائل الإعلام. .

وتعمقت العلاقات بين الجارين منذ أن شن بوتين غزوه لأوكرانيا في عام 2022، حيث يُعتقد أن بيونغ يانغ قدمت أسلحة مقابل مساعدات الغذاء والطاقة بالإضافة إلى دعم برامجها الفضائية والصاروخية.

ونفت روسيا وكوريا الشمالية التوصل إلى أي اتفاق بشأن نقل الأسلحة خلال رحلة كيم إلى روسيا العام الماضي.

يشارك

الملخص الافتتاحي

أهلا ومرحبا بكم في التغطية المباشرة لصحيفة الجارديان للحرب في أوكرانيا والزيارة التي قام بها اليوم فلاديمير بوتين إلى كوريا الشمالية، حيث من المتوقع أن يسعى للحصول على مزيد من الدعم العسكري.

قالت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية إن العلاقات بين كوريا الشمالية وروسيا “برزت كحصن استراتيجي قوي” في “وقت حاسم”، وذلك مع وصول الرئيس الروسي إلى بيونغ يانغ في أول زيارة له منذ عام 2000.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون استقبل بوتين في الساعات الأولى من صباح الأربعاء “في أجواء مثيرة”. ثم اصطحب كيم بوتين إلى مكان إقامته.

وتعززت العلاقات بين البلدين بشكل كبير منذ غزو بوتين لأوكرانيا عام 2022، حيث يُعتقد أن كيم زود روسيا بالأسلحة مقابل مساعدات الغذاء والطاقة والمساعدة في برنامج الفضاء لبلاده.

فيما يلي التطورات الرئيسية:

  • ضعه في أشادت كوريا الشمالية بدعمها القوي لحرب موسكو في أوكرانيا، وذلك في مقال نشرته صحيفة رودونج سينمون التابعة لحزب العمال الحاكم يوم الثلاثاء.. “نحن نقدر ذلك بشدة [North Korea] وكتب الرئيس الروسي: “إننا ندعم بقوة العمليات العسكرية الخاصة التي تقوم بها روسيا في أوكرانيا”.

  • كما أشاد الزعيم الروسي بكيم لتحديه عقوبات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة – وهي الإجراءات التي دعمتها موسكو حتى وقت قريب – والتي تستهدف الطموحات النووية لنظامه.. وكتب بوتين أن بيونغ يانغ دافعت عن مصالحها “بشكل فعال للغاية، على الرغم من الضغوط الاقتصادية والاستفزازات والابتزاز والتهديدات العسكرية الأمريكية التي استمرت لعقود”.

يمر موكب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون عبر بيونغ يانغ. تصوير: فلاديمير سميرنوف/سبوتنيك/كريملين بول/وكالة حماية البيئة
  • وعبرت الولايات المتحدة عن قلقها من أن الزيارة قد تكون لها آثار أمنية على أوكرانيا وشبه الجزيرة الكورية التي اهتزت في الأيام الأخيرة بسبب الاحتكاك على طول الحدود المدججة بالسلاح والتي تفصل بين الشمال والجنوب منذ نهاية الحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950 و1953. وقال جون كيربي المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي للصحفيين: “نعلم أن الصواريخ الباليستية الكورية الشمالية لا تزال تستخدم لضرب أهداف أوكرانية، وقد يكون هناك بعض المعاملة بالمثل هنا، مما قد يؤثر على الأمن في شبه الجزيرة الكورية”.

  • وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، إن رحلة بوتين أظهرت أنه “يعتمد” على الزعماء المستبدين.. “أقرب أصدقائهم وأكبر الداعمين للمجهود الحربي الروسي – الحرب العدوانية – [are] كوريا الشمالية وإيران والصين”.

  • أصيبت شخصية معارضة من الكازكا ومدونة بارزة لديها أكثر من مليون مشترك على موقع يوتيوب بجروح خطيرة في محاولة قتل في كييف. وقالت ناتاليا ساديكوفا، إن إيدوس ساديكوف، الذي حصل على حق اللجوء في أوكرانيا عام 2014، أصيب بالرصاص بالقرب من منزله ونقل إلى المستشفى في “حالة خطيرة”.

  • قال مدير مكتب الرئيس الأوكراني أندريه يرماك، اليوم الثلاثاء، إن المسؤولين الأوكرانيين بدأوا بالفعل الأعمال التحضيرية لتنظيم قمة سلام ثانية، بعد انعقاد المؤتمر الأول بقيادة أوكرانيا نهاية الأسبوع الماضي في سويسرا.. وشهدت القمة التي استضافتها سويسرا خلال عطلة نهاية الأسبوع حضور أكثر من 90 دولة، لكن أوكرانيا وحلفائها فشلوا في إقناع دول عدم الانحياز الرئيسية بالانضمام إلى بيانهم النهائي، ولم تتقدم أي دولة لاستضافة الجزء الثاني.

  • أعلنت أوكرانيا مسؤوليتها عن هجوم بطائرة بدون طيار ليلاً على منشأة نفطية في البلاد منطقة روستوف الروسية أدى إلى اندلاع حريق هائل في أحدث ضربة طويلة المدى شنتها قوات كييف على منطقة حدودية.

  • اتهمت كييف، الثلاثاء، القوات الروسية بقطع رأس جندي أوكراني في منطقة دونيتسك شرقي البلاد، في أحدث ادعاء بالانتهاكات يوجهه الادعاء الأوكراني ضد موسكو.. “أثناء إجراء استطلاع جوي في أحد المواقع القتالية في منطقة دونيتسك، اكتشف الجيش الأوكراني مركبة مدرعة تالفة تابعة لقوات الدفاع الأوكرانية. وكانت تحتوي على رأس مقطوع لمدافع أوكراني”، حسبما نشر مكتب المدعي العام الأوكراني على وسائل التواصل الاجتماعي.

يشارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى