أخبار العالم

الولايات المتحدة تزود أوكرانيا بمليون طلقة ذخيرة تم الاستيلاء عليها من إيران | أوكرانيا


وزودت الولايات المتحدة أوكرانيا بأكثر من مليون طلقة من الذخيرة الإيرانية التي تمت مصادرتها في الخليج أواخر العام الماضي.

وجاء نقل الذخائر في أعقاب قضية مصادرة مدنية رفعتها وزارة العدل للحصول على الملكية على أساس أن الرصاص تم الاستيلاء عليه أثناء تهريبه إلى قوات الحوثي اليمنية في انتهاك لحظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة.

وقال المدعي العام الأمريكي، ميريك جارلاند، يوم الأربعاء: “مع عملية نقل الأسلحة هذه، فإن إجراءات المصادرة التي اتخذتها وزارة العدل ضد نظام استبدادي تدعم الآن بشكل مباشر كفاح الشعب الأوكراني ضد نظام استبدادي آخر”. وأضاف: “سنواصل استخدام كل سلطة قانونية تحت تصرفنا لدعم أوكرانيا في كفاحها من أجل الحرية والديمقراطية وسيادة القانون”.

وتطالب وزارة العدل أيضًا بمصادرة الأسلحة المصادرة من مخابئ أخرى تمت مصادرتها، بما في ذلك 9000 بندقية هجومية و284 رشاشًا وحوالي 194 قاذفة صواريخ وأكثر من 70 صاروخًا موجهًا مضادًا للدبابات.

وتمت مصادرة الطلقات عيار 1.1 م عيار 7.62 ملم في 9 ديسمبر 2022 من مركب شراعي عديم الجنسية، مروان 1، من قبل السفن البحرية التابعة للقيادة المركزية الأمريكية. وتمت مصادرة الآلاف من الصمامات القريبة للقذائف الصاروخية كجزء من الشحنة.

وقالت الولايات المتحدة إن الذخائر أرسلها الحرس الثوري الإيراني وكانت في طريقها إلى حلفائه الحوثيين في الحرب الأهلية اليمنية. ومنذ ذلك الحين تم تخزينها في الشرق الأوسط، وتم رفع دعوى مصادرة في محكمة أمريكية في مارس/آذار. حصلت الولايات المتحدة على الملكية في 20 يوليو.

ويأتي نقل الأسلحة الإيرانية التي تم الاستيلاء عليها إلى أوكرانيا في وقت يشعر فيه وزراء الدفاع الغربيون بالقلق بشأن استمرار قدرتهم على تسليح كييف في مواجهة حرب استنزاف لا هوادة فيها تشنها روسيا.

وقال الأدميرال روب باور، الرئيس الهولندي للجنة العسكرية لحلف شمال الأطلسي وأكبر مسؤول عسكري في الحلف، يوم الثلاثاء في مؤتمر عقد في وارسو: “لقد أصبح قاع البرميل مرئياً الآن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى