أخبار العالم

المخابرات البلجيكية تحقق في المركز اللوجستي لشركة علي بابا الصينية في المطار المحلي | علي بابا


قال جهاز أمن الدولة البلجيكي (VSSE) في بيان يوم الخميس إن المسؤولين البلجيكيين يبحثون المخاطر المحيطة بوجود مجموعة علي بابا القابضة الصينية في مطار الشحن في مدينة لييج.

وفي إشارة إلى المركز اللوجستي الأوروبي الرئيسي للشركة في مطار لييج، قال جهاز الأمن إنه يعمل على “اكتشاف ومحاربة أنشطة التجسس و/أو التدخل المحتملة التي تقوم بها كيانات صينية بما في ذلك علي بابا”.

وأضاف البيان أن السلطات البلجيكية تحقق في عمليات علي بابا في المطار بناء على تحليل للإطار القانوني في الصين.

وقالت إن وجود علي بابا “لا يزال يشكل نقطة اهتمام” بالنسبة لشركة VSSE، بسبب التشريع الذي يلزم الشركات الصينية بمشاركة البيانات مع السلطات الصينية وأجهزة المخابرات.

قال جوناثان هولسلاج، الأستاذ في جامعة فريجي ببروكسل، لصحيفة فاينانشيال تايمز إن المصدر الرئيسي للقلق هو أن علي بابا، “إلى جانب اثنين من المنصات اللوجستية الأخرى التي يقترحها الصينيون على الدول الأوروبية، تمنحهم الكثير من الأفكار في سلاسل التوريد وفي نقاط الضعف المحتملة”.

وقال هوسلاغ إن هناك خطرا أيضا من أن تتمكن شركة كاينياو، الذراع اللوجستية لشركة علي بابا، من الوصول إلى معلومات حول المستهلكين النهائيين. وقال: “المعرفة بالتغيرات المهمة في أنماط الاستهلاك والمعرفة بالسلسلة اللوجستية ذات قيمة بالنسبة للصين كدولة تحاول السيطرة على سلسلة التوريد”.

وقال كاينياو في بيان: “إننا ننفي بشدة هذه المزاعم المبنية على تخمينات سابقة”.

“تلتزم شركة Cainiao بجميع القوانين واللوائح التي تعمل فيها.”

ووقعت “علي بابا” اتفاقية مع الحكومة البلجيكية في عام 2018 لفتح مركز للتجارة الإلكترونية، تديره شركة “كاينياو”، والذي سيشمل الاستثمار في البنية التحتية اللوجستية.

وتقدمت شركة التجارة الإلكترونية الصينية الشهر الماضي بطلب لإدراج Cainiao في بورصة هونج كونج، مما سيجعل الوحدة الأولى التي يتم فصلها منذ أن قالت علي بابا في مارس إنها ستعيد هيكلة وتقسيم أعمالها إلى ست وحدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى