أخبار العالم

الحرب بين إسرائيل وحماس على الهواء مباشرة: بايدن يعارض إعادة احتلال غزة، كما يقول البيت الأبيض؛ الهلال الأحمر الفلسطيني: قوات الاحتلال تستهدف قافلة إنسانية | حرب إسرائيل وحماس


الأحداث الرئيسية

الملخص الافتتاحي

هذه هي التغطية المباشرة لصحيفة الجارديان للحرب بين إسرائيل وحماس معي، هيلين سوليفان.

أهم التطورات هذا الصباح: قال البيت الأبيض يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستعارض إعادة احتلال الجيش الإسرائيلي لغزة في غزة بعد انتهاء الصراع.

المتحدث باسم الأمن القومي بالبيت الأبيض جون كيربي، كان يرد على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في وقت سابق.

وقال نتنياهو لشبكة ABC الإخبارية إن غزة يجب أن يحكمها “أولئك الذين لا يريدون الاستمرار على طريقة حماس”، دون الخوض في التفاصيل.

أعتقد أن إسرائيل ستتحمل، لفترة غير محددة، المسؤولية الأمنية الشاملة لأننا رأينا ما يحدث عندما لا نملكها. وقال نتنياهو: “عندما لا نتحمل هذه المسؤولية الأمنية، فإن ما لدينا هو اندلاع إرهاب حماس على نطاق لا يمكننا تصوره”.

وقال كيربي للصحفيين إنه ليس من الضروري أن تتفق إسرائيل والولايات المتحدة على كل قضية على حدة.

اتهمت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، قوات الاحتلال الإسرائيلي باستهداف قافلة إنسانية في مدينة غزة، الثلاثاء.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي إن القافلة المكونة من خمس شاحنات كانت تحمل “إمدادات طبية منقذة للحياة” إلى المرافق الصحية بما في ذلك مستشفى القدس عندما تعرضت للنيران. وأضافت أن شاحنتين تضررتا وأصيب سائق بجروح طفيفة.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أيضا إن قافلة المساعدات الإنسانية تعرضت لإطلاق نار في مدينة غزة يوم الثلاثاء.

وتشمل التطورات الأخيرة الأخرى ما يلي:

  • قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن قوات الدفاع الإسرائيلية تطوق مدينة غزة وتعمل داخلها. وقال نتنياهو في بيان متلفز يوم الثلاثاء إنه لن يكون هناك وقف لإطلاق النار قبل إطلاق سراح الرهائن وحث الناس في غزة على التحرك جنوبا “لأن إسرائيل لن تتوقف”.

  • قال نتنياهو وقد تدرس إسرائيل “فترات توقف تكتيكية صغيرة” في القتال للسماح بدخول المساعدات أو خروج الرهائن من قطاع غزة وقالت إنها قد تحكم القطاع إلى أجل غير مسمى. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي لشبكة ABC الإخبارية في مقابلة أذيعت مساء الاثنين: “ستتحمل إسرائيل لفترة غير محددة … المسؤولية الأمنية الشاملة [in Gaza] لأننا رأينا ما يحدث عندما لا نرى ذلك”.

  • وقال البيت الأبيض بعد تصريحات نتنياهو إن الولايات المتحدة لا تعتقد أن على إسرائيل أن تعيد احتلال غزة. وأضاف المتحدث باسم الأمن القومي جون كيربي يوم الثلاثاء أن “حماس لا يمكن أن تكون جزءا من المعادلة” حول من سيدير ​​​​غزة.

  • وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت، أيضاً إن قوات الدفاع الإسرائيلية تعمل في قلب مدينة غزة وتقوم “بتشديد الخناق” حولها. وفي بيان متلفز يوم الثلاثاء، رفض جالانت أي هدنة إنسانية دون عودة الرهائن.

  • وحث جو بايدن بنيامين نتنياهو على الموافقة على وقف القتال لمدة ثلاثة أيام للسماح بإحراز تقدم في إطلاق سراح بعض الرهائن الذين تحتجزهم حماس، وفقا لتقرير أكسيوس نقلا عن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين. وتحدث الرئيس الأمريكي ورئيس الوزراء الإسرائيلي في اتصال هاتفي يوم الاثنين. وفي قراءة للمكالمة، قال البيت الأبيض إن الزعيمين “ناقشا إمكانية التوقف التكتيكي”.

  • وفرت عائلات فلسطينية، وهي تلوح بالأعلام البيضاء وترفع أيديها فوق رؤوسها، أمام الدبابات التي كانت تنتظر اقتحام مدينة غزة. ومنح الجيش الإسرائيلي المدنيين داخل المدينة المحاصرة مهلة مدتها أربع ساعات للمغادرة يوم الثلاثاء، بينما تستعد قواته لاستعادة أكبر مدينة في القطاع. وقال الجيش الإسرائيلي إنه سيسمح للسكان بالمغادرة من الساعة 10 صباحا حتى 2 ظهرا بالتوقيت المحلي، ونشر مقطع فيديو لعشرات الأشخاص على طول طريق رئيسي. ويخشى أن يظل مئات الآلاف من الأشخاص محاصرين.

  • يدعي الجيش الإسرائيلي أنه استولى على معقل عسكري لحماس وقام بتفجير مستودع أسلحة تابع لحماس “في منطقة مدنية” مجاورة لمستشفى القدس. وزعمت إسرائيل مرارا وتكرارا أن حماس تستخدم مباني المستشفيات لتنفيذ عمليات عسكرية. أعلنت القوات الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أنها فصلت شمال قطاع غزة عن بقية القطاع المحاصر.

  • وقال المتحدث العسكري باسم الجيش الإسرائيلي دانييل هاغاري إن إسرائيل أطلقت النار مرة أخرى على لبنان يوم الثلاثاء ردا على هجوم. وزعم الجيش الإسرائيلي أيضًا أنه اعترض “هدفًا جويًا مشبوهًا” بالقرب من الخط الأزرق الذي يرسم الحدود التي رسمتها الأمم المتحدة بين إسرائيل ولبنان.

  • قالت وزارة الصحة التي تديرها حركة حماس في غزة يوم الثلاثاء إن ما لا يقل عن 10328 فلسطينيا – من بينهم 4237 طفلا – قتلوا في قطاع غزة جراء العمليات العسكرية الإسرائيلية منذ 7 أكتوبر.. وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة، إن عدد الجرحى ارتفع إلى 25965. ولم يتمكن الصحفيون من التحقق بشكل مستقل من أرقام الضحايا الصادرة في غزة. ويُعتقد أيضًا أن جثث العديد من الفلسطينيين لا تزال تحت أنقاض المباني المدمرة.

  • تم الوقوف دقيقة حداد يوم الثلاثاء بمناسبة مرور 30 ​​يومًا على هجوم حماس على إسرائيل والذي قُتل فيه 1400 شخص. أقيمت الوقفات الاحتجاجية في جميع أنحاء العالم. خارج الكنيست، البرلمان الإسرائيلي، تجمع حشد من الناس في وقفة احتجاجية لإحياء ذكرى القتلى والرهائن الذين ما زالوا محتجزين لدى حماس والذين يقدر عددهم بنحو 240 رهينة.

  • ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن صحفيا فلسطينيا استشهد في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة وأصيب آخر. وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية وفا إن محمد أبو حصيرة استشهد و42 من أفراد عائلته “في قصف إسرائيلي استهدف منزله الواقع بالقرب من ميناء الصيادين غرب مدينة غزة”.

  • وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن أحد موظفيها في غزة قُتل مع عائلته في شمال غزة. وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن محمد الأهل كان يعمل فني مختبر في المنظمة لمدة عامين وكان في منزله في مخيم الشاطئ للاجئين عندما قصفت المنطقة وانهار مبناه يوم الاثنين.

  • وقد قُتل ما لا يقل عن 89 شخصاً من العاملين لدى وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول. وقال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية يوم الثلاثاء إن أكثر من 160 من العاملين في مجال الرعاية الصحية لقوا حتفهم أثناء عملهم في غزة. إنه يجعل الصراع الأكثر دموية على الإطلاق بالنسبة لموظفي الأمم المتحدة.

  • إن مستوى الموت والمعاناة في الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية “يصعب فهمه”، وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية (WHO).. وقال كريستيان ليندماير للصحفيين يوم الثلاثاء: “في كل يوم، تعتقد أن هذا هو اليوم الأسوأ، ثم في اليوم التالي يكون أسوأ”. “لا شيء يبرر الرعب الذي يعاني منه المدنيون في غزة.” وحث رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، جميع الأطراف المعنية على الموافقة على وقف إطلاق نار إنساني في غزة و”العمل نحو سلام دائم”. وأضاف: “التاريخ سيحكم علينا جميعا من خلال ما نفعله لإنهاء هذه المأساة”.

  • المدنيون في غزة “يشربون الماء من بركة السباحة” والأطفال “يبكون من قلة الخبز” وقالت منظمة كير الإنسانية الدولية، إنها حثت على وقف فوري لإطلاق النار في الأراضي الفلسطينية. حذرت منظمة أكشن إيد فلسطين من أن أكثر من نصف مليون شخص في شمال غزة يواجهون الموت جوعا مع انخفاض الإمدادات الغذائية “بشكل خطير”. ووصفت الأونروا الوضع في غزة بأنه “مأساة ذات أبعاد هائلة”.

  • بدأ مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، فولكر تورك، زيارة تستغرق خمسة أيام إلى الشرق الأوسط يوم الثلاثاء للتواصل مع المسؤولين الحكوميين ومنظمات المجتمع المدني بشأن انتهاكات حقوق الإنسان التي تحدث وسط التصعيد الإسرائيلي في غزة.. وقال تورك في بيان: “لقد مر شهر كامل من المذبحة والمعاناة المتواصلة وإراقة الدماء والدمار والغضب واليأس”.

  • ما لا يقل عن 500 شخص، معظمهم من الأجانب أو مزدوجي الجنسية وعائلاتهم, تم إجلاؤهم من قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي مع مصر يوم الثلاثاء. سمح لعشرات الأطفال الفلسطينيين المصابين بالسرطان بمغادرة قطاع غزة يوم الثلاثاء لتلقي العلاج في مصر. في المجمل، تم إجلاء أكثر من 400 مواطن أمريكي ومقيمين دائمين قانونيين وغيرهم من الأشخاص المؤهلين من غزة، كما عبر أكثر من 100 مواطن فرنسي وعائلاتهم حدود رفح.

  • الجيش البريطاني “يجهز” نفسه لاحتمال القيام “بعملية إخلاء غير مقاتلة” في الشرق الأوسط في حال اتساع نطاق الصراع بين إسرائيل وحماس، صرح رئيس الأركان العامة في المملكة المتحدة أمام لجنة الدفاع بالبرلمان يوم الثلاثاء.

  • قررت الحكومة الألمانية الإفراج عن 91 مليون يورو (79 مليون جنيه استرليني) للأونروا بعد المراجعة التي تم إطلاقها ردًا على هجمات حماس على إسرائيل.

  • تحدى مفوض شرطة العاصمة، السير مارك رولي، الدعوات المطالبة بحظر مسيرة مؤيدة للفلسطينيين عبر لندن في يوم الهدنة. علمت صحيفة الغارديان أن سكوتلاند يارد لا تعتقد أن لديها أسبابًا لدعم فرض حظر على المظاهرة المؤيدة لفلسطين المخطط لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى