أخبار العالم

اتهام رجل من سيدني بوفاة مراهقين في حادث سيارة | أخبار أستراليا


اتُهم رجل بالقيادة الخطيرة المشددة التي تسببت في وفاة صبيين يبلغان من العمر 13 و14 عامًا في جنوب غرب سيدني، وبالقيادة دون أن يحمل رخصة قيادة مطلقًا.

وتم القبض على رجلين، يبلغان من العمر 23 و27 عامًا، في مركز شرطة ويذريل بارك بعد ظهر يوم الثلاثاء، وأكدت الشرطة في وقت مبكر من يوم الأربعاء توجيه التهم إلى الشاب البالغ من العمر 27 عامًا.

وتم نقل الرجلين إلى مستشفى ليفربول تحت حراسة الشرطة لتقييم الإصابات التي لحقت بهما أثناء الحادث الذي أدى إلى تقسيم السيارة إلى قسمين.

لقي الصبيان مصرعهما عندما اصطدمت السيارة التي كانا يستقلانها بشجرة وعمود كهرباء في أحد شوارع ضواحي أشكروفت صباح الاثنين. ويُزعم أن الرجلين اللذين كانا في السيارة فرا من مكان الحادث.

ولم يتم الكشف بعد عن هويات الصبيين القتيلين، لكن الشرطة أكدت أن عمرهما 13 و14 عامًا.

وأصدرت العائلات بيانا مساء الثلاثاء.

وجاء في البيان: “لا تزال عائلتانا في حالة صدمة ومدمرة بسبب الحادث المأساوي الذي وقع بالأمس”. “نحن مستمرون في التأقلم مع فقدان ابننا وأخينا الذي نحبه كثيرًا.

وأضاف: “نطلب الخصوصية في هذا الوقت، ولن نجري أي مقابلات إعلامية أثناء استمرار تحقيقات الشرطة”.

وقالت الشرطة في بيان في وقت مبكر من يوم الأربعاء إن الرجل المتهم البالغ من العمر 27 عاما خرج من المستشفى ووجهت إليه تهم تسع جرائم من بينها تهمتان بالقيادة الخطرة المشددة التي أدت إلى الوفاة.

كما تم اتهامه بتهمتين بالقيادة الخطرة التي تسببت في الوفاة، وتهمتين بالفشل في التوقف والمساعدة، وعدم الحصول على الترخيص مطلقًا، والقيادة، والتسبب في أذى جسدي بسبب سوء السلوك والقيادة المتهورة.

تم رفض الكفالة لرجل سادلير للمثول أمام محكمة ليفربول المحلية يوم الأربعاء.

ولم يتم توجيه أي اتهامات بعد للرجل المعتقل الثاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى